الخميس، 24 مايو، 2012

تتكون الجملة من ......ياااه استوعبت الدرس

تتكون الجملة  الفعلية من فعل وفاعل ومفعول به ، وتتكون الجملة الاسمية من مبتدأ وخبر ، ياااااه لقد حفظت الدرس ، أنا عبقرية ، سأخبر أمي بأني تلميذة نجيبة ، ذكية ومجدة . أعرف أن أمي ستفرح ان علمت بأني حفظت الدرس ، وستقول لي أنت ابنتي المؤدبة الرائعة ، أنا على يقين أن العاااالم بأسره لا يعرف الفرق بين الجملة الاسمية والجملة الفعلية ، وان كان مثلا عبقري مثلي فاني على يقين أنه لم يستوعب الدرس في تلك المدة الوجيزة التي استوعبته فيها أنا ، ياااا سلام  أنا تلميذة مجتهدة ، و التلميذ المجتهد هو الذي يراجع دروسه باستمرار وينجز واجباته في الوقت المحدد . حسنا ، حسنا سأفعل ، أين هو الكتاب ؟ يا ترى أين تركته ،امممممممممممم ، انه في خزانة كتبي اذن سأحضره . ها هو الكتاب ، ما هو الواجب يا ترى ؟ كيفما كان فأنا عبقرية وأعرف أن الجملة الفعلية تتكون من فعل و فاعل ومفعول به ، والجملة الاسمية تتكون من مبتدأ وخبر ، وأيا كانت الجملة الفعلية ، تصاغ على وزن "أكل أحمد التفاحة" ، والجملة الاسمية تصاغ على وزن "نهضة الوطن مسؤوليتي " ، يااااااه ، كم أنت رائع يا عقلي لانك تختزن كل هاته المعلومات ، أشكرك كثييييييرا . لنرى الواجب الذي سيكون سهلا  سهلا سهلا باذن الله :
اكتب حوارا بين الأمس واليوم ؟
ماهذا ، ومتى كان الأمس شخصا واليوم انسانا ؟، كم هو جاهل ذلك الاستاذ، فالأمس و اليوم اسما زمن وليست شخصيات مسرحية ، يا ربييييي ما العمل ؟ ماذا أكتب؟ سأتجاهل الواجب، لكن ......... أنا تلميذة نجيبة و التلميذ النجيب هو الذي ينجز جميع واجباته ، اوووووب وجدت الحل سأكتب  حوارا يتصارع فيه الامس و اليوم من أجلي  ، لم لا و أنا التلميذة النجيبة ؟
حسنا لنبدأ ، لكن تذكري الجملة الاسمية تتكون من المبتدأ والخبر ، والجملة الفعلية تتكون من فعل وفاعل ومفعول به ، هيا على بركة الله
-أيها اليوم ، انها لي وأنا من جعلتها تفكر بهذه الطريقة ، أنا من جعلها ترتكب أخطاء لتتعض منها ان هي ودعتني ، أنا أحبها أكثر منك ، وحبي لها واضح من خلال تجارب عاشتها في حضني وتحت مراقبتي
- أيها الامس ، لطفا بي ، فأنا لا أريد الا مصلحتها ، أنا جعلتها ترتقي أكثر ، وتعمل أكثر وتتعض من تجاربك السابقة ، أحاول أن أمسح من ذاكرتها ذكرى الفشل التي عاشتها في مملكتك ، ولولا لطف الله ، ثم محبتي لها لما وجدتها الا متألمة لفراقك ، أنا مجرد محطة ستغادرها ، لكن لا أريد أن تفارقني الا وهي محصنة مسلحة  ، مستعدة لخوض معركة  الحياة
_حنانيك أيها اليوم ، فأنا من رسم لها خريطة لقياك ، أنا من أرشدها لدارك وعلمها معنى اللقاء بك وكيف يكون ؟ أنا من علمها الاعتبار من كل الدروس و تحت كل الضغوطات ، فعلا ربما كان أسلوبي مختلفا ، وربما كنت معلما مستهترا لذلك لم تتعلم مني الكثير ، لكن اعلم أني لو لم أكن لما كنت أنت .
-ربما تأثرت بأسلوبك التربوي ووعت بأن لا فائدة منه لذلك استقبلت أسلوبي بحماسة وهذا طبعا من فضلك علي ، أنا أعترف  أنك سبب وجودي ولا أنكر أنك سبب نجاحي في تعليمها أيضا
- أنا مسرور جدا باعترافك هذا ، ولا تهمني الا مصلحتها ، فعلا كنت أكثر حنانا منك وأكثر شفقة عليها ، وكنت أعطيها كل المعلومات على طبق من ذهب ، لكن تلك الطريقة لم تجعلها الا متواكلة مستهترة بمسؤوليتها
- فعلا لاحضت هذا الأمر ، لكنها الان وصلت شط النجاة من بحر الاستهتار واللامسؤولية ، والحمد لله هي الان تتعلم وباسلوب جديد أنا أعرف أني سأموت غذا و سأتركها لكن ستكون ان شاء الله أكثر تحصنا من ذي قبل
-أشكرك من كل أعماق قلبي
- دامت صداقتنا ودامت محبتنا
انتهيت من أداء الواجب ، لكن ، لم أنتبه هل كتبت جملة اسمية وجملية فعلية أم لا ، وأنا تلميذة نجيبة يجب أن أبين للاستاذ أني استوعبت الدرس حسنا سأنهي الحوار بجملة تشبه "أكل أحمد التفاحة " وجملة أخرى تشبه "نهضة الوطن مسؤوليتي "
-اييييه يا صديقي لقد أكل الدهر ساعاتي و انقضت حياتي
- لا عليك سيبقى تعليم  هذه "المتمردة "مسؤوليتي
انتهى 

 

0 التعليقات:

إرسال تعليق