الخميس، 26 أبريل، 2012

الحب اللاموصوف


-ماماتي حلوتي سكرتي عسلي
--ايييييييييييه استمري في كذبك ، أعرف أنك تحبين أباك أكثر مني 
-هههههه من قال ذلك
-بلغني أنك نشرت مقالا بالانترنيت تعبرين فيه عن حبك لابييييك فقط
- أمي حين تهمس  كل الكلمات في أذنك فتعجينينها كما تريدين و تبدعين في صنع أشكال تبهرين بها الضيوف ، فينبهرون ، ويندهشون من صنعك ، لكنك تعرفين أن الكلمات لم تكن   لتقمع طمعك في تقديم ما هو أحلى وأجمل ، تلك هي الحقيقة التي ينخدع بها كل من قرأ كلمات عن الحب والرومانسية ، أمي ان اللغة استوفت حق كل التعابير ، فاعطت لكل شيء اسما ووصفا ،بل عددت المفردات لتفادي الملل ،وركاكة التعبير ، لكنها يا حبيبتي لم تفلح وللاسف الشديد في اعطاء ما اسموه بالحب مصطلحا يليق بضخامة معناه .أيتها الغالية،  لا تقلقي ،فان لم تفلح الكتب والمصطلحات للتعبير عن تلك المشاعر الراقية ،فان الافعال تنقشها على القلوب  بأروع  النقوش وبأجمل الحلل ، و أرقى الابداعات. أنت حبيبتي التي لو ملئت بين السماء والأرض كلمات ما عبرت عن ما أكنه لك من احساس ، لذلك كنت  دائما أتهم من يسجن تلك المشاعير في مصطلحات متواضعة  فأرجوك تأملي أفعالي وجادلي من قال أني أحب أحدا أكثر منك .
ماماتي ، لم أكن يوما لأحجز كلمة أو كلمتين في قاموس اللغة لأعبر عن مكانتك ومكانة أبي في قلبي، انما كان المقال وصفا للقاء أبي وليس تعبيرا عن حبه .

3 التعليقات:

  1. جميل جدا تحية لام الهام و بارك الله لها و لابنتها

    ردحذف
  2. تقبل الله دعاءك صديقتي أسماء وجعلنا الله قرة أعين اباءنا وامهاتنا

    ردحذف
  3. الله يخليها ليك ;)

    ردحذف